الثلاثاء , 26 سبتمبر 2017 , 8:14 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / أخبار مصر / الجمالية.. درة القاهرة الفاطمية..

الجمالية.. درة القاهرة الفاطمية..

الجمالية.. درة القاهرة الفاطمية..

12688142_571889519636806_2201864826594180420_n
كتب : عمرو حسن
فى قلب القاهرة الفاطمية … ستقودك قدماك إلى حى الجمالية العريق الزاخر بالأثار الإسلامية، والذى يشهد على تاريخ العديد من الملوك والأمراء وماتركوه من آثار تروى قصصهم حتى اليوم. الجمالية لا يمكن تلخيصها فى منطقة بل هى فى الواقع تستحق أن يطلق عليها “مجمع تراث القاهرة” لإنها تضم الأزهر، وجامع الحاكم بأمر الله، والجامع الأزهر وغيرهم من مساجد مصر الزاهرة، وايضاً ألنها تضم بين جنباتها أسوار القاهرة العريقة وبواباتها العتيقة، ومدارسها األيوبية والمملوكية، وخان الخليلى، والصاغة والنحاسين، وفوق كل هذا بالطبع ذلك اإلمتداد التاريخى لشارع المعز لدين الله الفاطمى أطول شارع أثرى فى العالم 4800 متر
يضم الحي 18 شياخة أهمها شياخة الجمالية وبرقوق وقايتباى والبندقدار والمنصورية والدرّاسة والعطوف وقصر الشوق والخواص وباب الفتوح وخان الخليلي والخرنفش.
ويرجع تسمية هذا الحى نسبة للأمير ” جمال الدين محمود الاستادار ” من عهد المماليك البرجية بعد ما بنى في الحى مدرسة سنة 1409 وكانت من أعظم مدارس القاهرة وحى الجمالية يقع على 2.5% من مساحة القاهرة الحالية، يحدها من الشرق جبل المقطم ، ومن الشمال حي الوايلى وحي الظاهر، ومن الغرب حي باب الشعرية وحي الموسكى، ومن الجنوب حي الدرب الأحمر.
ويضم حي الجمالية أبوابا تاريخية كباب النصر وهو بوابة ضخمة بنيت من الحجر ويوجد في الناحية الشرقية للجمالية ويتميز بالزخرفة على الجناحين، أما باب الفتوح فقد بني عام 1087 ميلادي وموضعه الحالي في مدخل شارع المعز لدين الله بجوار جامع الحاكم بأمر الله. كما نجد في الشارع محلات للبخور وللصناعات التقليدية كمحلات الطرابيش التي ما تزال تحافظ على الطربوش المصري التقليدي، وشارع الكحكيين وحارة الزيت نسبة إلى تجار الزيت، وعلى يسار الحي يوجد جامع الفكهاني الذي مثل أفخر المساجد سابقا، وفيه جزء من السور الفاطمي، والمدارس الأيوبية والمملوكية
كما يتواجد به البيوت القديمة محتفظة بجمالها ومعمارها الفنى العريق والأصيل مثل:
بيت زينب خاتون يـوجــد خلف بـاب جــامع األزهـر، وزيـنب خـاتـون هـى معتوقة األمير اململوكى محمد بك األلفى وزوجةالأمير الشريف حمزة الخربوطلى والتى شاركت المصريين فـى نضالهم ضـد الحملة الـفرنسيـة حيث كانت تـؤوى الفـدائين والجرحى عنـدمـا يطـاردهم الفـرنـسيـون. ويحمـل البيـت من النـاحيـتني الجمالية والمعمارية سمـات العمارة المملوكة وبني عام 1486 فى عهد المماليك على يد الأميرة “شقراء هامن”. ومـدخله “منكسـر” وصمم بحيث لا يمكن للضيف أوالمارة فى الشـارع رؤية من فـى الداخل، ومـع بدايـة القـرن الواحـد والعشـرين حـولت وزارة الثقـافة حجـرات المنزل فـى الـدور الآول إلـى قـاعـات فنيـة تسـتقبل المعارض الفنية التشكيلية والحرف التقليدية.
بيت السحيمى هـذا البيت يعـد الوحـيد المتكامل الذى يمثل عمارة القـاهرة فى العصر العثمانى فى مصر ويقع فى حارة الدرب الآصفر المتفرعة من شــارع المعز لــديـن الله الفــاطمــى فــى حــى الجمالية وسـمـــى بهـــذا الإسم نـسبـة إلـى الـشيخ أمني الـسحيمـى شيخ رواق الأتراك فى الأزهر وهو آخر من سكن فيه .يتـألف الـبيـت من قـسمـين : الجنوبى أنـشـأه الـشـيخ عبـد الوهاب الطبـالوى فى عام 1648 ، أما الشمالى فأنشأه الحاج إسماعيل شلبى فى عام 1769 وجعل من القسمين بيتاً واحدا. وتظهـر جمـاليـات العمـارة فـى زخـرفـة الأسقف والجدران بـتجليـدات الخشب والـزخــارف النبـاتيـة والآيات القـرآنيـة وأبيـات شعــر من قـصيــدة “البـردة” للإمام البــوصيـرى، و الأرضيات مزدانـة بالرخـام وغطيت الأسقف بقبـاب خشبية وغشيت النوافذ بالمشربيات.
بيت الهراوى يقع فـى حـى الآزهر وسمـى بهـذا نـسبـة إلـى آخـر مالكه عـبد الـرحمن بك الـهراوى، كـما سـمى بـبيت العـود العـربى وتحول إلـى مركـزاً للحـفاظ عـلى فـنون الـعزف عـلى الـعود، وقبلة يقصدها المعلمون وراغبوا تعلم العزف على آلة العود،

12662548_571889502970141_2015727642162984986_n 12669477_571889482970143_4941712029034509169_n 12742098_571889526303472_7379637923630152207_n 12742360_571889489636809_7898291122088882225_n

عن H2H30

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com