الجمعة , 21 يوليو 2017 , 10:49 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / بيت المقال / بيتُ المقال .|. داليـــــــا أيســر .. تكتب في… “فوضـــــــــــــــــي الإعـــــــــــــلام والظن الإثم” …

بيتُ المقال .|. داليـــــــا أيســر .. تكتب في… “فوضـــــــــــــــــي الإعـــــــــــــلام والظن الإثم” …

‫#‏بيت_المقال‬ .. العدد (16)
الطبعه الاولى مارس 2016
أ/ داليـــــــا أيســر .. تكتب في…

فوضـــــــــــــــــي الإعـــــــــــــلام والظن الإثم

ماستر داليا ايسر_Plastic_Card copy

كنا نظن ان الإعلام رسالة ولكن !!! إن بعض الظن إثم…
فالإعلام المصري في حالة لا يرثي لها أصبح يعتمد علي الفضائح والتشهير والتفاهة ..
فقد باتت الساحة الاعلامية اليوم تحتلها البرامج التافهة ذات المضمون الفارغ ونظرا لعدم وجود رقابة ظهر الإنفلات عند كثير من مقدمي البرامج الفضائية تتمثل في طريقة عرضهم ومناقشتهم للقضايا التي لا تفيد المشاهد بل وتؤذيه أحيانا أذي سمعي وعقلي .
فتلوث القلوب انتقل بالفعل إلي شاشات الفضائيات وأصبحت نظرية الشخصنة من المواد التي تعتمد عليها هذه البرامج .. تبادل الإهانات وإنتهاك الاعراض والتشهير بالأخرين مواد عقيمة لإنتشار البرامج بشكل أوسع وزيادة نسبة المشاهدة .
وللأسف ولأننا مجتمع متعطش لسماع فضائح الأخرين بدءاً من الفنانين والمشاهير إلي المعارضين في الرأي أعطي الفرصة للكثير من المذيعين لإثارة الفتن بين الضيوف تشبهاً بإعلام الجزيرة ذلك الإعلام الفاسد المضلل والذي يكثر فيه التراشق بالألفاظ وتبادل الإهانات دون مراعاة لقيمة المشاهد وإحترامه
وعن تلك السعادة الغامرة التي تملئ مقدم البرنامج لوصوله بضيوفه إلي هذه الدرجة من الإشتعال والغضب وذلك لتشويق المشاهد وتميز برنامجه من وجهة نظره .
إلي هذا الحد وصل الاعلام المصري ؟!!
مما لا شك فيه إن الغزو الفكري والثقافي الخارجي الذي يُصدر إلي إعلامنا المصري أصبح يسيطر سيطرة كاملة علي عقول الإعلاميين .
حروب ومصالح وتوجهات وأجندات هي المحرك الغالب لإدارة الإعلام حاليا فقد بات من الصعب ان نجد البرامج الشبابية الهادفة ، البرامج الدينية ، البرامج الأسرية ، برامج التوعية التي تبث روح الحماس وتنمية الفكر الإبداعي للأفراد ،أين البرامج الثقافية والبرامج السياحية التي تساعدعلي تنشيط السياحة
تري !! هل هذا إعلام ؟!
المجتمع بحاجة إلي منبر إعلامي جديد نظيف هادف واعي .. بعيداً كل البعد عن المصالح الشخصية
إن بعض وسائل الإعلام لن تقصر في عملية إتلاف عقل المشاهد فقد أصبحت الفضائيات مرتعاً لكل من هب ودب ..
فنانات وراقصات لا يقدمن الإ السفه والإسفاف والإبتذال عبر برامجهم الغير مجدية
لاعبين رياضيين معتزليين اتخذوا من تقديم البرامج عملا لهم وسط مشادات وتراشق بالألفاظ ايضا بين الضيوف أو عبر الهاتف .
فأصبحت الفضائيات تستقبل كل من ليس لديه عمل !
وعن السياسة كان للإعلام الدور الكبر والأخطر في التأثير علي عقول الأفراد وإثارة الفتن وتزييف بعض الحقائق بواسطة برامج التوك شو والبرامج الإخبارية والتي تهدف إلي تدمير البلاد
نعيش وسط حالة من الزخم الإعلامي الفاسد الذي لاقيمة له والذي يعمل بدون ضوابط .. نحاط بفساد واضح من أجل المال لتحقيق مطامع ومصالح .
نحن بحاجة ماسة إلي ضبط إيقاع الإعلام … لذا .. نطالب بوضع ضوابط جادة وفعلية علي جميع وسائل الإعلام وضرورة معاقبة أي فاسد . فالفساد الإعلامي قد يؤدي إلي هدم المجتمع ومتابعة المشاهدين لمثل هذه المواد الإعلامية يشجع علي إستمرار الفساد والتضليل . يجب أن نقف امام سلبيات وسائل الإعلام والبرامج التافهة إحتجاجاً علي ما يتم تقديمه .

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com