الخميس , 20 يوليو 2017 , 10:39 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / بيت المقال / بيت المقال .|. محمد ابوجميل .. يكتب في .. ” أدعموا القياده المصريه ” . لقرائة المقال زورونا على موقعنا ..

بيت المقال .|. محمد ابوجميل .. يكتب في .. ” أدعموا القياده المصريه ” . لقرائة المقال زورونا على موقعنا ..

#‏بيت_المقال‬ .. العدد (17)
الطبعه الاولى إبريل 2016
أ/ محمد ابوجميل .. يكتب في ..

أدعموا القياده المصريه

ماستر ابوجميل_Plastic_Card copy

كلما قامت طيور الظلام بتنفيذ طعناتها القذره فى ظهر الانسانيه بهذه الصور البشعه التى رأيناها فى كمين الصفا بشمال سيناء كلما زاد تمسكنا بالقياده السياسيه الوطنيه و يزداد دعم الشارع السياسى لها .. و كلما أرتفعت صرخات الاوربيين من طعنات الارهاب و التى كان أخرها عملية بروكسل النوعيه .. كلما تذكرنا كلمات القائد العسكرى الشجاع عبدالفتاح السيسى و هو يؤكد أننا كنا نعلم ما سوف يقومون به ضدكم يا مصريين و لكننا أختارنا أن نتصدى لنيرانهم فى صدورنا بدلا منكم و هو يقصد (القوات المسلحه و رجال الشرطه ) .. أن كل شهيد يسقط من مؤسساتنا العسكريه او الامنيه و أحيانا القضائيه .. هو يفتدى بروحه عشرات المدنيين من ابناء شعبنا .. أن الارهاب الاسود الذى طال الوطن فى مطلع التسعينيات قد حصد ارواح المئات من المدنيين و الامنيين و اليوم فأن حماة الوطن يتصدون و بكل جساره لرصاصات الخسه بأسلحتهم تقترن بها اصابع ترتفع الى المولى بمشهد الشهادتين يرجون المنزله العاليه لدى رب العالمين .. و أن دعاوى أسقاط الرئيس التى تنطلق من بعض الخونه ما هى الا محاولات لأسقاط عمود الخيمه و كل ما قد نراه من تضييق أقتصادى او غلاء بعض السلع ما هى الا محاولات صغيره لزعزعة الاستقرار و السلم المجتمعى و اثارة الوقيعه بين الرئيس و أنصاره تأتى من أطراف أقليميه و أخرى دوليه ترجوا أزاحة رجلا تحلى بالاراده الوطنيه فى مجابهة أطماع الاستعمار القديم فى صورته الجديده ( الارهاب ) .. ان دعم القياده السياسيه الحاليه واجب وطنى لا يقبل التردد و أن سلعة الامن و الاستقرار سلعة غالية الثمن .. بل هى الاغلى و أن حرية الشعوب لا تقدر بثمن و لا تقايض بحفنة دقيق .. أن بلجيكا الفناء الخلفى لتجمعات الارهابيين فى اوربا تدفع اليوم ثمن تعاون أجهزتها الامنيه و اللوجيستيه مع تلاميذ الارهاب خريجى جامعة جوانتانموا لفنون الارهاب .. و مما لاشك فيه أن تحركات رجال مصر ضد الارهاب قد قلصت نجاح هؤلاء القتله فى تنفيذ عملياتهم الدمويه فى مصر بشكل نلمسه جميعا و اذا كان أحد الاقزام يوما يعيب تنفيذ بعض العمليات القليله فى مصر نتيجة ما وصفه بالتقصير الامنى .. فلينظر اليوم الى قلب اوربا البلجيكى و من قبله الفرنسى الشديدى التأمين و الاحتياطات الامنيه و المزود بكل تكنولوجيا الكشف عن المفرقعات و الاسلحه و هو يخترق بهذه السهوله و يوقع عشرات الضحايا فى أكثر من موقع فى نفس التوقيت .. رسالتى تكمن فى تعبير بسيط .. تكاتفنا خلف جيشنا و شرطتنا هو أماننا و تحملنا لظروفنا و الصعوبات الاقتصاديه شرف سيكتبه التاريخ فى صفحات الرجال ليقرأه أبنائنا .. و أعتزازنا برئيسنا و دعمه خنجر يؤلم كل أعدائنا .. أعلم أن كلماتى قد تبهج بعض القراء و تثير البعض .. فمن يعقل خيرا ممن لا يعقل .. اللهم أحفظ مصر و أهلها

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com