الأحد , 24 سبتمبر 2017 , 10:45 صباحًا
أهم الأخبار
الرئيسية / بيت المقال / بيتُ المقال .|. مياده قنديل .. تكتب في ”الأنفصال هو الحل !!!“ ..

بيتُ المقال .|. مياده قنديل .. تكتب في ”الأنفصال هو الحل !!!“ ..

#‏بيت_المقال‬ : مياده قنديل ..

الأنفصال هو الحل !!!

قد يتعجب الكثير من عنوان مقالى وقد يهاجمنى الكثير أيضا فكيف لى أن أقول أن الأنفصال أى الطلاق هو الحل ويأتى البعض بحديث الرسول”ص”يقول إلا تعلمى قول رسول الله “أن أبغض الحلال عند الله الطلاق” فالمولى عزوجل يبغض هذا حينها سأرد قائله هون عليك يامن تقرأ مقالى وأنتظر حتى تنتهى من قرأته لعلك تقتنع بما أقول وبعنوان المقال فى البدايه أذا نظرنا لحديث رسول الله نجد أنه لم يحرم فهو حلال ولكن الله يبغضه لهدم أسرة وتشريد أطفال ودمار أسرة بأكملها بعد الأنفصال ولكن أذا كانت الأسرة فى الأساس مهشمه لا يوجد بينها أى ترابط أو تماسك وقد فشلت كل الطرق والمساعى لإعادة الترميم دعنى أنتقل بكم للحظات داخل بعض الأسر لتعرف مقصدى وتفهم غايتى حينما تجد أسرة فقد الزوجين فيها أحترامهم لبعضهم البعض أمام أبنائهم أو حينما تجد أسرة كلا الزوجين يبغضون بعضهم البعض إلى أقصى درجات البعض والكراهيه وينقلون ذلك لأبنائهم ليفوز كلا منهم بتعاطف الأبناء وحينما تجد أسرة فقدت كل معانى المحبه والموده والرحمه وأصبحت لغه السباب والضرب هى طريقه الحديث بين الزوجين وحينما تجد أسر أصبح كلا من الزوجين يعيشوا تحت سقف الخيانه والخديعه ولا يأمن أحدهما الآخر وحينما تجد أسرة أصبح وجودهم معا من أجل الماده فليس هناك مفر من ترك احدهما الآخر والدافع فى التحمل هذه الحياة هو الماده وحينما تجد أسره أصبحت الكأبه والضيق والحزن السمه الأساسيه لهم وكل طرف أصبح يتمنى الموت للخلاص من هذه الحياة هنا سأعلنها مدوايه الأنفصال هو الحل فمن الأكرم أن يعيش أبنائكم حياة يكون بها احترام وموده ورحمه على أن يعيشوا حياة ليس بها أى نوع من الأحترام حياة تنقل لهم تجارب سلبيه تجعلهم يكرهون الحياة بكل ما عليها ويفقدون الثقه بكل من حولهم وبأنفسهم فأما أن نعيش كما ذكر فى كتاب الله “وجعلنا بينكم موده ورحمه” أما أن تنهوا هذه الحياة وذلك من أجل أنفسكم ومن أجل أبنائكم فهى حياة واحدة فلنحيها حياة كريمه فى حب وموده وسكينه ورحمه وتعاطف وتآلف
فهل فهمتم مقصدى الآن من مقولتى “الأنفصال هو الحل

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com