الثلاثاء , 26 سبتمبر 2017 , 8:11 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / بيت المقال / بيتُ المقال .|. سمية عسل .. تكتب في “شاومينج الإخواني متربصا بمسقبل وطن” ..

بيتُ المقال .|. سمية عسل .. تكتب في “شاومينج الإخواني متربصا بمسقبل وطن” ..

ماستر سمية عسل_Plastic_Card

#‏بيتُ_المقال‬ : سمية عسل ..

 

شاومينج وكما ذكر في مختلف وسائل الإعلام أنه طالب (بيغشش ثانوية عامة )

بضع  أسئلة أستوقفتني حين فتحت الصفحة الخاصه بهذا الشاومينج المُقنع على صفحة التواصل الاجتماعي فيس بوك وكان أولهما هل لتلميذ في مرحلة الثانوية العامه القدره على التدبير ووضع الخطط المحكمة لتسريب اسئلة الامتحانات ؟ بل واحكام المخطط جيدا بالوصول للمعلمين والاداريين القائمين على ترتيب امتحانات الثانوية العامة  ورشوتهم لتسريب الاسئلة والاجوبة النموذجية أيضا .

منذ فترة زمنية ليست بالكبيرة كان التلميذ يوقر معلمه من باب احترام العلم والمعلم كيفما تربينا ,وأحيانا يأتي الإحترام من باب هيبة المدرس والمدرسه  وخوفا على معدل الدرجات وتجنبا للرسوب كما يظن البعض,انه الحاجز النفسي الذي يزرع في نفسية التلاميذ منذ اللحظة الأولى لجلوسهم على مقعد الدراسة أمام المعلم الذي يعتبر حينها اليد العليا بالنسبة للتلاميذ .

إذا فكيف لتلميذ أن يرشي معلم بل ويهاجم وزير التربية و التعليم و الموجهين التربويين , أي نوع من الأحترام والتقدير للمعلم ما نراه في هذه الحالة  ؟ بل وصل الأمر إلى الاساءة والتلفظ بألفاظ خارجه ؟! أهذا هو التلميذ المصري ؟!

ما يصح قوله الأن وهو الموجز لما يحدث ان (شاومينج) مؤسسه إخوانية إرهابية منظمة ذات أهداف محددة  ومرتبة ولها تمويل خاص يساعدها في شراء الذمم والضمائر الضعيفة.

شاومينج هو ورم سرطاني خبيث بدأ تكوينه من بضع خلايا إخوانية مسرطنة اثناء حكم المعزول محمد مرسي , حيث كانت فوضى التعيينات الحكومية في التربية والتعليم المصرية وتزامن معها بداية ظهور  التنظيمات الاخوانية الارهابية الممنهجه التابعة لبعض رموز القيادات الاخوانيه وكان هدفها الاول هو كيفية السيطرة على عقول التلاميذ وبث الفكر الاخواني المتطرف , بل وكانت هذه التنظيمات المسرطنه تغرس خلاياها في مفاصل التربية و التعليم المختلفة وتزرعها بين انسجة المعلمين والتلاميذ والاداريين .

غرس الاخوان المتأسلمين لانفسهم في جسد الدولة المصرية وتحديدا وزارة التربية والتعليم منشاة الأجيال والصرح المسؤول عن تربية وتعليم جيل هو حجر الأساس في مستقبل مصر . يحاولون ضرب مصر في أساساتها بقصف التعليم واحداث حالة فوضى كما فعلوا سابقا وحاولوا بث الأفكار المغلوطة في عقول التلاميذ

ان كانت الدولة المصرية تسعى جاهدة لتكتشف البؤر الأخوانية وتطهرها فهذا أمر عظيم وتحرك وطني قوي مشهوذ له .

ولكن الأمور تجري الان ليس على ما يرام فوجود خلية اخوانية سرطانية مرئية لا يمنع وجود عشرة خلايا اخرى مذفونه متخفية وعشرة خلايا أخرى أيضا ترتدي نقابا لتخفي وجهها القبيح وتعي انها من نسيج الشعب المصري وانها وطنية .

لا عجب أن تسمع بوجود شيخ معهد أزهري ابتدائي واعدادي اخواني هو و 20معلم لمواد مختلفة يقول للطلاب مرسي حامل لواء المسلمين للجنه والسيسي هو ومن امن به في النار . فمن اعطى هذا المربي والمعلم الغير فاضل احقية الافتاء بل وزرع الفتن وتشوية افكار التلاميذ عن وطنهم وقياداتهم الشريفة التي انقذت مصر بل والعالم العربي معها حين عزلوا الاخوان المتأسلمين في ثورة 30 يونيو .

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com