الثلاثاء , 22 أغسطس 2017 , 3:50 صباحًا
أهم الأخبار
الرئيسية / بيت المقال / ‏بيت المقال .|. أحمد عبد الرحمن .. يكتب في .. ”نحن شعب يعشق الازمات “.لقرائة المقال إتبع الرابط …

‏بيت المقال .|. أحمد عبد الرحمن .. يكتب في .. ”نحن شعب يعشق الازمات “.لقرائة المقال إتبع الرابط …

‫#‏بيت_المقال‬ .. العدد (17)
الطبعه الاولى إبريل 2016
د/ أحمد عبد الرحمن .. يكتب في ..

نحن شعب يعشق الازمات

ماستر احمد_Plastic_Card copy

  • عندما ذهبت الى معرض الكتاب انا و زوجتي و اولادي ، و بعد مغامرة في اللف و الدوران الحمد لله استطعت ان اجد مكان اركن فيه السيارة بعد ان اقنعت سايس المكان انني اجنبي من اصل مصري و انه سيحصل على ما يريد !!

  • و بعدها بدات مشاور الخمسمائة خطوة كي اصل الى شباك التذاكر الذي كان يسيير ببطئ غريب مع انه لا يبيع اي شئ سوى التذكرة بجنيه واحد !!! ، المهم الحمد لله طبعا بعد ما تعرفت على معظم الطابور و بعضهم حكى لي مشاكله العائلية خلال هذه الرحلة الى الشباك وصلنا اخيرا و قطعت التذاكر لي و للاولاد ، و فرحت جدا لانني اخيرا سوف ادخل المعرض و نبدا الجولة ، و اذ بي فوجئت بطابورين اثنين للدخول ، كانت حالة الانزهال التي انتابتني غريبة جدا ؟؟!!

  • الطابور طويل و لا اعلم لماذا مع اننا مجرد ندخل فقط و تقطع التذاكر ، يجوز انه يتم تفتيش اي واحد فينا كدواعي امنيه و هذا عادي و لا ياخذ وقت طويل ،و لكن الغريب ان الدخول فقط اخذ وقت طويل فعلا ،و طبعا في هذه الاوقات كان اصدقائي من طابور شباك التذاكر حصلوني و اكملو ما كانو يتحدثون فيه ، كان الباقي فقط ان ناخذ ارقام تليفونات بعض ، احنا عشرة الان !!!.

  • الشاهد في كلامي السابق اننا حتى في اوقات الترفيه لدينا تحولت عاداتنا الى صنع ازمات متعددة حتى لو انها صغيرة و لكن مع كثرتها و تعددها بالتاكيد تصل بنا الى مرحلة الكارثة لا قدر الله ، دعوني اوضح اكثر.

  • الخبز ، البنزين ، التموين ، الصرف الصحي ، المستشفيات ، المواصلات ، الامتحانات ، التعليم ، التدريب ، الاسكان ، الاتصالات ، الانترنت ، الاعلام ، الرياضة ، السياسة ، الدين ، الفن ، المرتب ، البيت ، الابناء ، التربية ، الثقافة ، الاكل ، المياه ، الكهرباء ، رمضان ، الاعياد ، الياميش ، الفرحة ، الحزن ، الامل ، نحن انفسنا .

  • كل ما سبق هي جزء من اجزاء محاور الازمات التي يعيشها العالم اجمع و ليست مصر بالاخص ، و لكننا مع كل اسف وصلنا في مصر الى درجة اننا لا نستطيع ان نتعايش مع حياتنا في حالة عدم وجود تلك الازمات .

  • تحولت الازمات في حياتنا الى اسلوب حياه ، نشعر كثيرا بدونها انه في شئ خطأ !!!

  • لا اعلم كيف تصعدت الازمات في حياتنا الى هذا المستوى ؟؟!! ، و لكنني متاكد تماما ان وجود المواطن المصري في فترات كثيرة من حياته الى مماته في حالة ضغط و انكباب على امور بسيطة كثيرة ، جعلت من الازمات في حياته اسلوب يتعايش معه باستمرار الى ان اصبح هذا الامر ما هو الا الاسلوب الامثل لحياته .

  • مثلا نرى في الدول الاوروبية الغربية خاصة منها انه عندما تحدث ازمة فانه بالتاكيد هناك مشكلة كبيرة و امر جلل وصل به الامر الى خلق هذه الازمة ، كما انه بالتاكيد يوجد خلل كبير في احد الاركان من جوانب النظام الذي حدثت به الازمة الى ان وصلت الى هذا الحد ، الامر الذي يؤدي الى تعطل امور كثيرة و سرعة اتخاذ اجرائات سريعة ، تلك القرارت لا تكون جزافية او اعتباطية او عنترية او عشوائية او حتى وقتية ، و انما هي قرارت مدروسة من قبل في حالة حدوث ازمة مثل تلك ،و بعدها يتم دراسة حالة الازمة و معالجة اثرها و التاكد من عدم حدوثها مرة اخرى ، كل هذا النظام لان المواطن في تلك الدول سوف يرتبك في حالة حدوث هذه الازمة و الكثير من الامور الحياتية قد تتوقف ، كما انه بالطبع هذا التوقف سوف يؤثر بالسلب على اكثر من جانب اخر حياتي .

  • المهم نترك الغرب و انظمته المرتبة الزائدة عن اللزوم و التي تثير الشفقة على حالهم الحنين .

  • الاهم ما هو نحن عليه ، نحن اناس تعودنا على المشقة و على تحمل التعب و على التعايش مع الازمات … السؤال الهام الان لماذا ؟! ، لماذ وصل بنا الامر الى تقبل الازمات على اساسا انها جزؤ من حياتنا ؟؟!

  • الاغرب من ذلك اننا شعب يستطيع التعامل مع الازمات التي تحدث في اي وقت و باسرع اسلوب ، و الاغرب من ذلك كله اننا لا نتعامل مع تلك الازمات عن طريق التفكير المنطقي او الدراسة او التحليل حتى و انما كل اساليب التعامل مع الازمات تكون من خلال خبرات سابقة او مكتسبة او باسلوب ابتكاري احيانا و اوقات اخرى باسلوب عشوائي ، المهم اننا في اوقات كثيرة نستطيع ان نمر بالازمة الى اقرب شط امان ، و لكن السؤال الهام جدا هل هذه الازمة تم حلها تماما ام انها ما زال رمادها به جمر مشتعل ؟؟

  • لماذا عندما لا تتواجد ازمة نقوم نحن بلاشعور بصنع ازمة و التعايش معها و كانها ابننا الوليد الذي لا بد من احتضانه و رعايته ؟؟!!

  • اصبحنا في وقتنا هذا نبدع في انشاء و صنع الازمات و الابداع في توقع نتائجها ، نحن من غير الازمات نشعر بفراغ هذه احدى استنتاجاتي فنحن بدون ازمة نجد انفسنا متفرغين اكثر من اللازم ، نحن بدون ازمة لا نعلم في ماذا نتحاور و نتناقش ؟؟

  • هكذا وجدنا اسلوب حياتنا مؤخرا ، ملئ بزخم الازمات و مشاكلها و نتائجها و ما يترتب عليها ، هكذا اصبحت حياتنا عبارة عن مجموعة من الازمات نعيش وسطها باقي حياتنا .

  • هذا الامر الذي صعب علينا الكثير من امور حياتنا ، هذا الامر الذي غير من العديد من ثقافاتنا بالتاكيد الى الاسوء ، هذا الامر الذي خلق اجيالا سلبية التفكير عشوائية الرؤية قليلة الحيلة .

  • الازمات يا سادة في حقيقة الامر ما هي الا امر طارئ ينتج عن خلل متراكم ، اما ما يحدث عندنا ان الازمات تحولت الى جزء من حياتنا لا نستطيع التخلي عنه حتى و ان انكرنا ذلك قولا فقط ،و انما فعلا فنحن عكس ذلك ، اتمنى ان التقي بحضراتكم مرة اخرى كي نناقش ماذا يجب نتعامل مع الازمات و ما يتم فعله حقيقة في واقعنا.

خالص تحياتي

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com