الإثنين , 25 سبتمبر 2017 , 8:54 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / بيت المقال / بيت المقال .|. عمرو مصطفى .. يكتب في. نهاية الحب لدى المرأه . الجزء الأول …..

بيت المقال .|. عمرو مصطفى .. يكتب في. نهاية الحب لدى المرأه . الجزء الأول …..

‫#‏بيت_المقال‬ .. العدد (18)
الطبعه الثانيه إبريل 2016
د/ عمرو مصطفى .. يكتب في ..

نهاية الحب لدى المرأه . الجزء الأول
العلامات و المؤشرات “

ماستر عمرو_Plastic_Card

بعض الزيجات تزيدها السنون نضجا وسعادة وحبا،وبعضها الاخر يتلاشى فيه الحب،وتأفل فيه جذوة الغرام….فكيف تعرفين هل ما زلت تحبين زوجك أم لا؟إليك علامات نهاية الحب….

قبل الان،كانت هناك أفعال أو صفات سيئة فى زوجك لا تلفت انتباهك ابدا، وربما كنت تستمتعين بها وتضحكين عليها…ولكن كان هذا فىالماضى، لأنك الان تغيرت ،ما عدت تحتملين هذه العيوب أو تتسامحين معها….مثلاذلك الصوت الذى يحدثه زوجك وهو يأكل،تلك النكتة السمجة التى يكررها دائما على مسامع الناس،طريقته المزعجة فى تعليق رشا ش الحمام،رميه جواربه على أرضية غرف نومكما….لايهم هل هى أشياء تافهة أم كبيرة،المهم أن كل ما يفعله أصبح مزعجا جدا بالنسبة إليك….

ولك،فى كل مرة تشعرين فيها بالانزعاج من سلوك قام به،أو من أشياء تفوه بها، أن تسألى نفسك:”هل هذا مهم حقا؟وإلى أى حد يؤثر هذا السلوك المزعج على حياتنا معا؟”.وإذا كانت هذه اللحظات التى يسبب لك فيها انزعاجا أو اشمئزازا تتكرر كثيرا، فاعلمى أن هذا ربما يكون علامة على انطفاء جذوة حبك له….ولكن، ما هى العلامات التى يمكن أن تبين لك أنك ربما ما عدت تحبين زوجك؟

#زوجك لم يعد يشكل أولوية بالنسبة إليك….

هل أصبح الوقت الذى تمضيه مع زوجك وقتا مملا؟إذا كنت تفكرين فى كل مرة تمضين فيها وقتا معينا مع زوجك أن هناك أشياء اخرى أكثر متعة وإفادة،يمكنك أن تفعليها بدلا عن الجلوس مع زوجك،فإن هذه علامة سيئة…..ليس مطلوبا منك أن تمضى مع زوجك 24 ساعة من 24 لكى تكون حياتك الزوجية بخير،لكن تذكرىأنك عندما كنت متيمة بحب زوجك،كان الوقت الذى تقضيه معه أولويتك الأولى،وأىشئ اخر يمكن ان يؤجل أو يلغى لأجله….لكن إذا كنت الان أصبحت تفضلين قضاء المزيد من الوقت فى العمل على أن تعودى إلى بيتك وتجلسى مع زوجك،فإن هذه علامة على أن حبك له بدأ يتراجع….

#لا تفكرين الا فى نفسك…..

الحب يقضى على الأنانية،لهذا،كنت فىالماضى تهتمين بسعادة زوجك،وتهتمين بأن يطور ذاته شخصيا ومهنيا،وكنت تفاجئينه فى مواقف عديدة باهتمامك البالغ به….أما الان فأنت تعطين الأولوية لنفسك ولمصلحتك الشخصية،وهذا هو ما يسمى بالأنانية،بل الأنانية المفرطة….هذا العيب الخطير قادر على تدمير أكثر قصص الحب روعة وأقوى العلاقات الانسانية…إن الاهتمام إحساس صادق ينبع من قلب صافى يلامس روح من نهتم بهم فى الخفاء ،ويجعلنا نفكر بهم….نشتاق لهم….نبحث عنهم….نقلق عليهم…..

#أصبحت الخلافات لا تقلقك…..

لا يحب أحد أن يتشاجر،لكن فىالماضى ، كان أقل خلاف بينك وبين زوجك يؤثر فيك،ويدفعك إلى طرح الاسئلة عن التأثير المحتمل لهذه الخلافات على علاقتكما،أما الان فإن الخلافات بينكما تحدث يوميا،وأنت ليس لديك حتى الرغبة فىإصلاح الامور بينكما….لم تعودى تبذلين أى مجهودات….ما عدت تقومين بأى مجهودات لكى تتوصلى إلى اتفاق معه،بل أنك أصبحت تتعمدين إشعال الخلافات بينكما،لكى تعطى لنفسك سببا اضافيا للقول:إن علاقتكما أصبحت سيئة ولا تحتمل.

#ما عدت تشتاقين إليه…..

مع مرور الوقت،أصبحتما تقضيان وقتا أقل فأقل مع بعضكما بعضا،بل أصبحت تفضلين الاختلاء بنفسك….لماذا تبقين فى العمل أو خارج المنزل إلى وقت متأخر؟لأنك تشعرين بأنك فى حال أفضل وأنت بعيدة عنه،وهو الشئ الذى ما كنت تشعرين به أبدا من قبل…أصبحت تسعين دائما إلى قضاء أكبر وقت ممكن بعيدا عنه…وربما تمر أيام عدة من دون أن تريه، ولا تشعرين لأنك تشتاقين إليه…كان نزرا قبانى محقا حين قال:إذا لم يزدك البعد حبا فأنت لم تحب حقا.

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com