الإثنين , 26 يونيو 2017 , 5:26 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / بيت المقال / بيتُ المقال .|. سعيد خليل .. يكتب في ”شباب الوطن هم اغلى ما نملك“ ..

بيتُ المقال .|. سعيد خليل .. يكتب في ”شباب الوطن هم اغلى ما نملك“ ..

ماستر سعيد خليل_Plastic_Card

   #‏بيت_المقال‬ : سعيد خليل ..

شباب الوطن هم اغلى ما نملك

بعيدا عن المقارنات الظالمة وحسابات البيع والشراء ومن شيخ عجوز اقترب من السبعون عاما وكان يمكنة ان يترك شاب من اولادة يرد غيبة جيل اتهم بانهم جيل نكسة الربيع العربى
ولما كنت ابدا ممن لا يقفون فى موقع الدفاع وطول حياتى اتقدم الصفوف مهاجما وهذا ما يجعلنى استبدل موقعى من الدفاع الى الهجوم وعلى كل من يوجه لابنائى اللوم لانةلم يتبادر الى ذهنة ولو للحظة واحدة ان ابنائنا هم صناعتنا وهم ليسوا بنبت شيطاتى انهم اولادنا وعلينا ان نحاسب انفسنا اولا عن اى خطا يتصور البعض انهم وقعوا فية
ثانيا استاذى الفاضل التركيبة السورية تختلف عن التركيبة المصرية واهل الشام سواء اهل سوريا ولبنان والاردن وفلسطين طوال تاريخهم تجار بالفطرة وهم من الشعوب التى لا تتمسك بالارض مثل المصريون وفى فترة الهجرة الى استراليا والارجنتين والبرازيل فى اوئل الخمسينات نجحوا جدا فى تحويل بلاد المهجر الى مجتمعات مستقرة وسميها كما تشاء ولاكنى بحكم مصريتى اشعر بالغربة اذا خرجت من شارع الى شارع فى بلدى وانا لم ابرحها هذا مكون فى الجينات المصرية ولا لوم علينا فالمصرى ارتبط بالوادى منذ فجر التاريخ وكنا نجد صعوبة بالغة فى التعاقد مع شباب واول ما يسال عنة المصرى المسافر للعمل خارج الوطن عن موعد الاجازة وتشعر بانة لا يستقر فى الغربة الا بصعوبة ونادر ما يتاقلم على بلاد الغربة وان اتحدث عن القاعدة وليس الاستثناء
وعودة الى شباب الوطن والنموذج الذى قدمتة لا يمثل غالبية شباب الوطن فشباب مصر وطنى يعشق تراب بلدة والا بماذا تفسر ان يقوم الشهيد شيحة او الشهيد محمد ايمن باحتضان الارهابى حتى لا يفجر المعسكر بكاملة ويتلقى الارهابى وقنابلة فى صدرة اليس هذا من شباب مصر
واعترف باننى لا استطيع الكلام عن شباب بلد عربى اكن لهم كل تقدير واحترام ولا استطيع ان اتناولهم فى تعليقى انا اتحدث عن ابنائى فقط سيدى
الم تمر يوما على ضفاف القناة الجديدة والتى تم انجازها فى 300 يوم هل انجزها عواجيز الفرح ام ذات الرداء الاسود سيدى شباب الوطن يبحثون عن حياة افضل يبحثون عن حرية عشنا زمن طويل ننظر اليها ولا نقترب منها وكانت محاطة بخطوط حمراء ترعبنا وتخيفنا وكسر شبابنا حاجز الخوف وتطلعوا الى عالم رحب تسودة العدالة والحرية واعطونا دروسا فى عدم الاستسلام والخنوع هؤلاء هم عامة شباب مصر ومن تتحدث عنهم استثناء وتعلمنا طوال حياتنا ان الاستثناء يؤكد القاعدة تحيا مصر بشبابها المخلص الوطنى الذى يعشق مصر والوطن عندة هو الاهم

(رسالة من شيخ عجوز )

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com