الإثنين , 21 أغسطس 2017 , 7:33 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / أخبار العالم / أخبار العالم .|. ايران انتخابات رئاسة مجلس الخبراء وصراعات رفسنجاني وخامنئي ..

أخبار العالم .|. ايران انتخابات رئاسة مجلس الخبراء وصراعات رفسنجاني وخامنئي ..

Web43

بقلم : زهيراحمد  ..

في قضية انتخاب هيئة رئاسة مجلس خبراء الملالي احتفلت وسائل الاعلام التابعة لزمرة خامنئي وتتحدث عن هزيمة زمرة رفسنجاني فيما لا تعترف زمرة رفسنجاني بالهزيمة بل يبدي رفسنجاني ارتياحه من هيئة الرئاسة. السؤال المطروح هو أية زمرة صادقة في مزاعمها؟
هذه المزاعم أي الانتصار في مجلس خبراء نظام الرجعيين هي متواصلة منذ مسرحية الانتخابات من قبل الزمرتين. زمرة خامنئي قامت بشطب مرشحي الزمرة المقابلة عبر آلية مجلس صيانة الدستور وقطعت الطريق على معظم مرشحي الزمرة المقابلة ولهذا السبب مهدت الظروف للتفوق والحصول على الأكثرية. فيما أعلنت زمرة رفسنجاني باستخدام أساليب الشعوذة والدجل والاعلان عن انتصارها في انتخابات خبراء طهران. والآن أصبح مرشح خامنئي أي جنتي البالغ من العمر 90 عاما رئيسا لمجلس الخبراء بحصوله على 51 صوتا وبقية الخبراء اصطفوا في الطرف المقابل أي رفسنجاني. ويبدي الآن رفسنجاني رضاه كون صادق لاريجاني مرشح خامنئي لم يصل الى هيئة رئاسة مجلس الخبراء. طبعا اذا نظرنا الى كرسي الرئاسة فنرى أن زمرة خامنئي هي المتفوقة ولكن اذا نظرنا اجماليا الى الموقف العام فالأمر البارز هو الاصطفاف والتفاقم النوعي في الصراع على السلطة حيث يترك وقعه الى حد كبير في تورط سفينة النظام المثقوبة في الوحل أكثر مما مضى. لذلك ليس لأي طرف التفوق الكامل وهذا هو أسوأ وضع للنظام برمته.
السؤال الذي يطرح في الذهن هو ما سبب ابداء رفسنجاني ارتياحه من نتيجة انتخابات هيئة رئاسة مجلس الخبراء فيما اعتبر جنتي قبل فترة رفسنجاني شيطانا وهو الآن حصل على كرسي رئاسة الخبراء؟
الواقع أن رفسنجاني قد أجاب بطريقة احتيالية على سؤال ما اذا يرشح نفسه قائلا: ليس من المهم أن أرشح نفسي أنا أو أصبح رئيسا أو لا أكون. المهم أنه اذا طرحت قضايا مهمة مثل تعيين القائد فانني سوف أكون هناك وهذا هو المراد. ويمكن الاستيعاب من كلام رفسنجاني هذا أن في مجلس الخبراء الآكثرية هي أهم من كرسي الرئاسة. مسؤولية رئيس مجلس الخبراء في تحقيق ارادة هذه الزمرة أو تلك ليست حاسمة. بل رفسنجاني قد راهن على الاصطفاف والمواجهة. في يوم التصويت لم يقف 34 من أعضاء المجلس خلف مرشح خامنئي وهذا العدد مرشح للزيادة بتقادم الزمن، لاسيما أن موقع خامنئي يضعف أكثر فأكثر. يقول رفسنجاني ان هيئة الرئاسة تركيبة جيدة لأن هاشمي شاهرودي قريب منه وموحدي لا يخاصمه على الأقل وكان في قائمته أيضا. والأهم من ذلك أن آملي لاريجاني المرشح المحبذ لخامنئي لم يصل الى هيئة رئاسة المجلس. وعلى هذا فان رفسنجاني يأمل في أن يجند في مجلس الخبراء تدريجيا وعن طريق المراهنة على ضعف خامنئي يزيد من هذه الشرخة أكثر فأكثر حتى يقحم رأيه في الفرصة المناسبة. لذلك اذا أخذنا هذا المشهد بنظر الاعتبار فنرى أن رفسنجاني أبدى ارتياحه وفق حساباته. وطبعا من المعلوم أنه لو كان يحصل على كرسي الرئاسة لكان يبدي ارتياحه أكثر. وبتعبير آخر، صحيح أنه لم يفز في الصراع على السلطة في مجلس الخبراء الا أن خطابه هو أنه لم يسمح لخامنئي بأن يبسط قبضته على كامل المجلس وبذلك فقد ضيق سلطته بشكل ملحوظ.
والآن يجب أن نرى ماذا ستصبح نتيجة هكذا موقف حيث ليس فيه أية من الزمرتين الفائز النهائي في الصراع على مجلس الخبراء؟
لا شك أن الجواب في كلمة واحدة هو تفاقم نوعي للصراع على السلطة في قمة النظام وتوسيع الشرخة التي يسميها خامنئي الثنائية في القمة وتسرب هذه الشرخة الى قاعدة هرم السلطة. تلك الشرخة التي يتحدث الطرفان عن خطرها ولكنهما يعمقان هذه الشرخة بلاهوادة. ومن جملة القضايا التي تشدد هذا الانقسام طرح الملا روحاني ما يسمى بالاستفتاء حيث بدأت وسائل الاعلام التابعة لزمرة رفسنجاني تطرحها فور قضية مجلس الخبراء وتثيرها. وهذا نموذج بارز من هذه الشرخة أو الثنائية التي سنرى في الاسابيع والأشهر القادمة توسيعها أكثر فأكثر.

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com