الجمعة , 22 سبتمبر 2017 , 1:50 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / حواء و الصحة / حواء والصحة .|. سمية عسل تكتب في ” فنانين البوتكس والفيلر ” .. تقرير مصور

حواء والصحة .|. سمية عسل تكتب في ” فنانين البوتكس والفيلر ” .. تقرير مصور

new

بقلم : سمية عسل ..

في زمن كان فيه الفن الجميل يتمثل في معزوفة طربية تؤديها فنانة راقية الحس والمظهر يشدك إليها ذلك الجمال الساكن بين ملامح الوجه الطبيعية وروعة الأداء وسلامة النطق والحروف .
كان سلاح الفنان الوحيد هو نظرته الملهمة لعدسات الكاميرا مع إبتسامة صافية معبرة تفتح أمام أعين المشاهد باب لشمس جديده من التفاؤل ..

اسمهان أسمهان

مانراه الان ومنذ فترة ليست بالقريبة هو ما يجعلنا نتساءل ( أين ذهب الفن الجميل ؟)
هل ضل الطريق وسط هذا الصخب الغير منظم من البوتوكس والفيلر والشد والنحت الذي غير ملامح معظم الإناث في الوسط الفني من تليفزيون الى سينما ومسرح الى مذيعات النفخ على البرامج اليومية ؟!
أصبحنا لا نرى وجوه حقيقيه وسط هذا الكم الهائل من الوجوه البلاستيكية المصنعه من مواد قد يسمونها في بعض الأحيان مواد نفخ طبية .

34410_dreambox-sat.com

790ab6e8b31bf31c2027118078c8329f4341db99 226363_mn66com 1377338636_Lindsay_Lohen 120159222148 150611011453851 gallery-22-29 images مايا دياب قبل وبعد الشهرة وعمليات التجميل نانسي عجرم قبل وبعد عمليات التجميل (3) هيفاء-وهبي

أين هي نظرات الرائعة زبيدة ثروت في افلامها الرومانسية والتي كانت تبعث في نفوسنا إلى الأن الأمل والإحساس العالي بالرومانسية .

 

زبيدة 1 زبيدة 2 زبيدة 3 زبيدة 4

 

نحن لا نرى الان على شاشات العرض سوى تلك العيون المشدودة بخيوط طبية مخفية يموت بداخلها الحس المرهف وتنعدم عند الفنان القدرة على التواصل مع المشاهد فقد غابت لغة العيون وسط خيوط شد البشرة الصناعية .

 

2015-635846879283128002-312

portrait of ayoung women with medical bandage and a fur-coat having a injection

في الأمس الجميل كانت تطل علينا الفنانة سعاد حسني فتسحر الجميع بابتسامة هادئه من شفاه طبيعية وناعمة. لم تعلم الجميلة سعاد انه سيأتي في الفن قوم بعدها يعتنقون منهج كبر حجم الشفاه يجعلك في المقدمة !

سعاد 1 سعاد 2 سعاد 3 سعاد 4

نحن جميعا نشهد الأن طفرة في مقاييس الحكم على الفنانين ونوع الفن الذي يقدمونه.أصبحت أعلى الإيرادات لهؤلاء اللواتي يعتمدن في المقام الأول على قياس حجم الخصر و حجم الشفتين وطول الرموش الصناعية وكثافتها.
ذلك يجعلنا نقف قليلا وننظر جيدا لصناع الافلام والمسلسلات بل وبعض البرامج التليفزيونية ؛اي مبدىء يعتنقه هؤلاء في وضع هذه المعايير ،وهل وصل الذوق العام للمشاهد لهذا الحد أم ان هذا النوع من الاداء الغير فني هو الذي فرض عليه ؟!
لا عجب ان تسمع ان الفنانه (س) سافرت الى أمريكا لتقوم بدفع نصف مليون دولار لنفخ بعض الاجزاء في الجسم وشد الوجه والشفاه ثم تعود من بعدها لتقوم بتمثيل أدوار فتاه في العشرين من عمرها !
كل ما يجري على الساحة الفنية يؤكد لنا كل يوم ان زمن الفن الجميل ذهب ولم يعد .الباقي فقط من سيشد وينفخ ويشفط ولا حاجه للتدقيق في الاداء الفني ومهارات الفنان.
المجتمعات تسعى لفن راقي وهادف يبني “ومعمر” …. ولكن للأسف هذا الوقت “معمر” محجوز في المستشفي في انتظار حقنة بوتوكس هو الأخر ..

e20-1024x681 3ez 13556071642_large 320153111830

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com