الإثنين , 25 سبتمبر 2017 , 8:50 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / بيت المقال / بيت المقال H2H.|. الاستاذة/ وفاء يونس تكتب في “المصريين بين فكي الحكومة” ..

بيت المقال H2H.|. الاستاذة/ وفاء يونس تكتب في “المصريين بين فكي الحكومة” ..

received_710780232414400

#بيت_المقال..    بقلم الأستاذة / وفاء يونس..

المصريين بين فكي الحكومة

يعيش المواطن المصرى هذة الايام ازمة نفسية كبيرة بسبب (جنون الاسعار)
البعض يقول ان موجه الغلاء تجتاح العالم كله وليست مصر فقط هى التى تعانى من غلاء الاسعار ,,
والبعض يرد على هذا التفسير ويقول ,,غلاء الاسعار فى العالم يقابله زيادة فى الاجور والدعم مما يعمل على الموازنة بين هذا وذاك ولكن فى بلدنا ترتفع الاسعار بعشوائية وبدون تخطيط او تنظيم وغياب واضح لدور الحكومة,,
وتضاربت الاراء والتكهنات فى هذه الازمة التى يعجز خبراء الاقتصاد عن وضع موازنة لها ..
وكان من الضرورى ان اتجول بين الناس لاتعرف عن ارائهم فى هذه المحنة الاقتصادية التى اصابت الكثير منهم بالامراض بسبب العجز الذى يقابلة المواطن المصرى امام متطلبات بيته اليومية من اقل الاشياء الا وهى الطعام ؟؛
فما بالك من التعليم والمرض واللبس وباقى البنود اليومية التى لا يستغنى عنها اى بيت.
وبسبب هذة المحنة الاقتصادية تحول الشارع المصرى كله الى (محلل سياسى) نعم فالازمات تصنع المعجزات ؛
فتجد تفسير وتحليل اقتصادى يخرج من رجل الشارع العادى وكأنة خبير فى الاقتصاد
ودار حوار بينى وبين عامل فى محل دواجن ولم اتخيل المامة بكل هذة المعلومات؟؛
سألته عن احوال السوق فقال….
الازمة دى السبب فيها الحكومة اولا بسبب القرارات العشوائية الغير مدروسة التى تأخذها دون ان تتحرى عن احوال الناس او امكانياتهم واخيرا الحكومةوقعت فى غلطة كبيرة لو فى اى دولة تانيه كان زمانهم اقالوها فورا
وهى قرار رئيس الوزراء بإلغاء ال ٣٠٪‏ جمارك علي الدجاج المجمد المستورد
ودا فيه خراب بيوت لتجار الفراخ ودمر صناعة الدواجن في مصر وتشرد 80 الف مصري يعملون في صناعة وتجارة الدواجن ودا كله ليه علشان الحكومة والتجار الكبار هما اللى هايستفيدوا من دخول شحنة الدواجن دى والشعب يتحرق بجاز ويولع؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وفجأة انشقت الارض عن امرأة اربعينيه العمر ودخلت فى الحديث وقالت ..
هو حضرتك صحفيه,,
رديت ..ايوا يا انا صحفية
فقالت…طيب اكتبى كل اللى ها اقوله وحياة ولادك من غير ماتشيلى حرف؛؛
وكتبت…
البلد دى هاتضيع مابين حكومة مستهترة ومطنشة وبين تجار بيستغلوا الازمة وبيزودا الاسعار بجنون وبأضعاف الاضعاف ولما تسأليهم يقولولك ان الحكومة نزلت لنا منشور بالاسعار الجديدة وفعلا هما عندهم حق يعملوا فينا كدا اذا كان الحكومة مسيباهم علينا …
فى بلد فى الدنيا بتسيب التجار بدون رقابة ..
هى الحكومة ايه دورها وفين مجلس الشعب اللى الناس اختارتة ؟
ياناس حرام اللى بيحصل فينا الاسعار بتزيد والمرتبات بتقل بسبب الضرايب والقيمة المضاعفة يعنى نعمل ايه لما يزودا فى كل السلع حتى اكل الغلابة العدس والفول والرز والسكر والزيت نروح نسرق ولا نقتل عشان نعرف نعيش وفى نفس الوقت تلاقى ناس عايشة فى نعيم ورفاهية غير عادية الحكومة بتطالبنا بالتقشف والاستغناء عن الضروريات وبتاخد من قوت الغلابة وتحط فى كرش الكبار والله حكومة ظالمة وبلد ظالمة لما يطالبوا الفقير يتقشف ويجوع وتزود فى اموال الغنى عشان بتقسم معاه لو حبسوا كل التجار اللى بيحتكروا السلع كان زمان البلد اتعدلت انا ماشفتش حكومة بتاخد من الفقير وتدى الغنى زى حكومتنا وحسبن الله ونعم الوكيل…
وفى نهايه كلامها اكدت عليا انى ماحذفش حرف ..وانا نفذت وعدها ودا لانى استشعرت الصدق فى كلامها ولان تحليلها اكيد منطقى لانه خارج من معاناه اغلب الشارع المصرى وتدخل فى الحديث رجل (مسن) وكان يحمل فى يدة كيس مملوء بعبوات الادوية الفارغة..
قال… الناس ممكن تستغنى عن اكل اللحمة والفراخ وتعيش على الفول والعدس لكن ازاى نستغنى عن العلاج ؟
انا راجل كبير وعندى السكر والضغط وبغسل (كلى) وباخد معاشى كلة اجيب به ادويه وطول الشهر اتسول اللقمة من ولاد الحلال
الحكومة بقا ماخلصهاش كدا ورفعت تمن الدوا ومنعت الاستيراد وفى ادوية مش موجودة اصلا يعنى لو استلفت فلوس عشان الدوا مش ها اعرف الاقية
يعنى الحكومة بتموتنا بالبطىء…احنا ذنبنا ايه فى تعويم ولا غرقة الجنية احنا بنموت من غير الدوا فين الريس من اللى احنا فيه دا ؟؟
كل حاجه مقدور عليها الا (الدواء) ارحمونا بنموت كل يوم وماحدش سائل فينا …
دا جزء صغير جدا من وجع الناس فى الشارع المصرى
وكان واجب عليا انى انقل نبضهم ؛؛؛ قصدى صرخاتهم
واخيرا………
الشارع المصرى بيطالب بأقالة الحكومة ومجلس الشعب…
الشارع المصرى بيطالب بالعدل…
الشارع المصرى بيطالب با لعيش والحرية والعدالة الاجتماعية…
فهل من مجيب؟؟؟

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com