الإثنين , 25 سبتمبر 2017 , 8:45 مساءً
أهم الأخبار
الرئيسية / عاجل / محافظات H2Hnews.|. بالصور تعرية”بهية اسيوط” بأيادي الاخوان على غرار قبطية المنيا …

محافظات H2Hnews.|. بالصور تعرية”بهية اسيوط” بأيادي الاخوان على غرار قبطية المنيا …

sketch-1485621896258

بقلم: هند الشريف.            H2Hnews

“بهية” قرية أبو تيج: الإخوان جردوني من ملابسي والأمن يطالبني بالتصالح سيدة قرية أبو تيج

«تهاني خلاف»: لم أحصل على حقي والجناة «خارج نطاق المحاسبة» المتهم “جرح نفسه” وحرر محضرًا مضادًا.. والأمن طالبها سحر بـ«التصالح».. والنيابة فتحت تحقيقًا فوريًا في بداية يناير الحالي تعرضت سيدة للاعتداء على يد مجموعة من المتشددين في مركز أبوتيج بأسيوط، حيث جردها ما يقرب من 20 رجلا من ملابسها، وطالبت بـحقها بعد تجاهل الأمن لما ترعضت له ومطالبتها بالتصالح، فيما فتحت النيابة الإدارية تحقيقًا فوريًا بعد تداولت القضية على صفحات التواصل الاجتماعي بصور السيدة “تهاني خلاف”. تهاني خلاف، الضحية، قالت وهي تبكي، “لم أحصل على حقي، فأنا فتاه صعيدية عمري 33 سنة أحترم العادات والتقاليد وأعمل ممرضة في مستشفى أبو تيج المركزي، قصتي بدأت منذ عام بعد انتقالي إلى المنزل الذي أمتلكه في منطقة الساحة الشعبية مع بناتي أربعة، بعد أن تركت زوجي لخلاف عائلي، ولأنني ليس معي رجل يحميني حرصت على أن أكون سيدة في حالها، إلا أنني أعيش في شارع جميع سكانه من عائلة “خليفة” التي تنتمي إلى جماعة الإخوان، وعلى رأسهم إمام أحد المساجد المعروف بفكرة المتشدد ويدعى الشيخ (ي.خ) الذي قبض عليه وسجن بتهمة انتمائه للجماعة منذ فترة وخرج من شهور قليلة ليطبق فكره المتطرف”. وتابعت تهاني “منذ فترة وجه الشيخ “ي.خ” نقدا لاذعًا ضد بناتي اللاتي لا يتعدى عمرهن الـ “13” عامًا بشأن ملابسهن، حيث طالب بأن يرتدين “النقاب” رغم صغر سنهن، وقامت مشادة صغيره بيني وبينهم، ووجهت لهم تحذيرًا بالبعد عن بناتي فهن صغار، إلا أن الأمر لم يكن موجهًا بشكل كامل إلى بناتي بل هو تحذير غير مباشر لي بحثي على ارتداء النقاب للموافقة للعيش بينهم في الشارع”. وأشارت تهاني، إلى أن التهديدات توالت بكثرة دون الحياء من كوني سيدة بمفردها في منزلها ومعها بناتها، فيحضر رجال الجماعة أمام المنزل ليسبوني علناً دون حرج، حتي جاء يوم الواقعة وكان ذلك 9 يناير الحالي، حيث حضر قرابة 20 رجلا من أهل الشيخ “ي.خ” وابنه “ع” وأتباعه ووقفوا أمام المنزل وطلبوا ارتدائي النقاب بألفاظ بذيئة واقترب مني نجل الشيخ ومسك بي وقال “أنت لسه كده” ايه لبسك ده” فقلت له ليس لك دخل في ملابسي إلا أنه أخذ يضربني على وجهي وهجم عليا جميع الرجال الذين كانوا في صحبة الشيخ وولده. وقالت الضحية “الاعتداء لم يكن باليد فقط بل كان بالسنج والمطاوي وآثار الاعتداء موجودة على جسدي حتى الآن وعلى وجهي وبعد ساعة ونصف من ضربي وتمزيق ملابسي، قاموا بسحلي وكنت شبه عارية حتى (البنطلون الجينز) قاموا بتمزيقه بأيديهم دون حرج وتركوني بعد تهديدات بخطف بناتي كتحذير نهائي إن لم أرتدِ النقاب”.

وأوضحت تهاني، “بعد ساعة من محاولة بناتي إعادتي للوعي في الشارع تم نقلي إلى مستشفى أبو تيج المركزي، وتم حجزي يوم كامل في المستشفى وقمت بعمل تقرير طبي بواقعة التعدي”، مضيفة “بعد خروجي من المستشفى هددوني مرة أخرى إما أن ارتدي النقاب أو أمشي من البيت وإلا مش هتخرجي حية”. وتابعت “عندي وصولي منزلي وجدت بناتي سجينات في المنزل بعد توجيه التهديدات إليهم بالقتل أثناء غيابي، وهنا قررت أن أقوم بعمل محضر فوري ضدهم برقم 285 جنح قسم شرطة أبو تيج مركز أسيوط بتاريخ 9 يناير وأضفت إليه تقرير طبي أولي من مستشفى أبو تيج المركزي 2017 وقام القسم باستدعاء اثنين من المعتدين للقسم وفر الآخرين وتم سؤالهما وغادرا القسم فورا دون أي عقاب”. وأضافت تهاني “اضطررت لنقل بناتي من المنزل حتى لا يتعرضن للأذى مرة أخرى أثناء وجودي في العمل وللأسف لم يُتخذ أي إجراء قانوني ضدهم من الأمن، مشيرة إلى أنه فوجئت بأن “ع.ي خ” ابن الشيخ، قام بإصابة نفسه في رأسه وحرر محضرًا في مواجهة المحضر الذي قمت به حتى يظهر الأمر أنها كانت مشاجرة بيني وبينهم فقط، وضباط القسم طالبوني بالتصالح معهم لمنع الاشتباكات المتوقع حدوثها، فرفضت التصالح معهم. وتسائلت تهاني خلاف، “كيف يستبيحون الاعتداء علي وعلى حريتي الشخصية وبناتي الصغار؟ وكيف يهدونني بالطرد من مسكني لمجرد أن ملابسي لا تعجبهم ثم أتصالح معهم بعد فرض النقاب فقد وصفوني على صفحات “فيسـبوك” بأنني استخدم منزلي في الدعارة وسيدة مشبوهة وشوهوا سمعتي”. وأضافت “للأسف عندما ذهبت للنيابة وجدت تقرير المحضر سلبي ولن يجلب لي حقي المهدور، رغم أن الشارع بأكمله يشهد على ما حدث ورجال الأمن الوطني يعلمون بأن الواقعة حدثت بالفعل، وحالياً حضر إلى منزلي أحد رجال الأمن الذي أكد أنهم لن يتعرضوا لي بالضرر مرة أخرى وأن أقبل بالصلح معهم لكني أرفض وأطالب المسؤولين بالوقوف بجواري حتى أحصل على حقي”. وأكدت تهاني، أن عددًا من نساء القرية حضرن إليها في الخفاء، خوفًا من بطش الجماعة بهم، وقلن لها إنها ليست الحالة الأولى التي أجبرت بين نساء القرية على ارتداء النقاب بل هن أيضا أجبرتهن الجماعة على ارتدائه بالقوة. ومن جهة أخرى، قررت النيابة الإدارية فتح تحقيق فوري في الواقعة، فيما دافع الشيخ “ي.خ” عن نفسه مؤكداً أنه لم يقم بمثل تلك الأفعال، معترفًا بواقعة الاعتداء لكن ليس لإجبارها على النقاب.

FB_IMG_1485543293514 FB_IMG_1485543303493 FB_IMG_1485543298860

عن H2H-OS

شاهد أيضاً

sketch-1487381126885

أخبار مصر .|. عاجل.26 فبراير الفقي في إستضافة غراب بحضرة جامعة قناة السويس حول “مصر إلى أين”

بقلم: إبراهيم عبدالرحمن..       H2Hnews مرتبط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com